/
 
رمضانياتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرابطفيس بوك الرابطتويتر

شاطر | 
 

 الذكر والدعاء والاستغفار في رمضان.. مقالات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
links
Admin



11082011
مُساهمةالذكر والدعاء والاستغفار في رمضان.. مقالات



الشيخ عبد الله بن جبرين
يجب على المسلم أن يتعلم، وأن يعمل بما تيسر له من الأذكار والأدعية؛ فالأذكار يضاعف أجرها في هذا الشهر، ويكون الأمل في قبولها أقرب، ويجب على المسلم أن يستصحبها في بقية السنة؛ ليكون من الذاكرين الله تعالى، وممن يدعون الله -تعالى- ويرجون ثوابه ورضوانه ورحمته.
وذكر الله بعد الصلوات مشروع، وكذلك عند النوم، وعند الصباح والمساء، وكذلك في سائر الأوقات. وأفضل الذكر التهليل والتسبيح، والتحميد، والاستغفار، والحوقلة، وما أشبه ذلك، ويندب مع ذلك أن يُؤتي بها وقد فَهِمَ معناها حتى يكون لها تأثير، فيتعلم المسلم معاني هذه الكلمات التي هي من الباقيات الصالحات، وقد ورد في الحديث تفسير قول الله تعالى: {وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ} [الكهف: 46]، أنها: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله[1].
وورد في حديث آخر: "أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر"[2]. أي أفضل الكلام الذي يؤتى به ذكرًا.
فلتتعلم -أخي المسلم- معنى التهليل، ومعنى الاستغفار، ومعنى الحوقلة، ومعنى التسبيح، والتكبير، والحمد لله، وما أشبه ذلك، تعلم معناها حتى إذا أتيت بها، أتيت بها وأنت موقن بمضمونها، طالب لمستفادها.
وشهر رمضان موسم من مواسم الأعمال، ولا شك أن المواسم مظنة إجابة الدعاء، فإذا دعوت الله تعالى بالمغفرة، وبالرحمة، وبسؤال الجنة، والنجاة من النار، وبالعصمة من الخطأ، وبتكفير الذنوب، وبرفع الدرجات، وما أشبه ذلك ودعوت دعاءً عامًّا بنصر الإسلام، وتمكين المسلمين، وإذلال الشرك والمشركين، وما أشبه ذلك، رُجي بذلك أن تستجاب هذه الدعوة من مسلم مخلص، ناصح في قوله وعمله.
وقد أمر النبي بالدعاء وبسؤال الجنة، وبالنجاة من النار؛ وذلك لأنها هي المآل.
أما الاستغفار فيقول الله تعالى: {كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [الذاريات: 17، 18].
وقد تتعجب: من أي شيء يستغفرون؟!
أيستغفرون من قيام الليل؟! هل قيام الليل ذنب؟!
أيستغفرون من صلاة التهجد؟! هل التهجد ذنب؟!
نقول: إنهم عمروا لياليهم بالصلاة، وشعروا بأنهم مقصِّرون فختموها بالاستغفار، كأنهم يقضون ليلهم كله في ذنوب. فهذا حال الخائفين؛ إنهم يستغفرون الله لتقصيرهم.
ويقول بعضهم:
أستغفر الله من صيامي *** طول زماني ومن صلاتي
صوم يرى كله خروق *** وصـلاة أيمـا صـلاة
فيستغفر أحدهم من الأعمال الصالحة، حيث إنها لا بد فيها من خلل؛ ولذلك يندب ختم الأعمال كلها بالاستغفار، بل بالأخص في مثل هذه الليالي.
وقد جاء قول النبي في حديث سلمان: "فأكثروا فيه من أربع خصال، خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى لكم عنهما، أما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فلا إله إلا الله، والاستغفار. وأما الخصلتان اللتان لا غنى لكم عنهما: فتسألون الله الجنة، وتستعيذون من النار"[3].
فهذا ونحوه دليل على أنك متى وفقت لعمل فغاية أمنيتك العفو، وتختم عملك بالاستغفار.. إذا قمت الليل كاملاً، فاستغفر بالأسحار، كما مدح الله المؤمنين بقوله: {وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [الذاريات: 18]. فإذا وُفِّقت لقيام مثل هذه الليالي، فاطلب العفو، أي اطلب من ربك أن يعفو عنك، فإنه تعالى عفوّ يحب العفو.
والعفُوُّ من أسماء الله -تعالى- ومن صفاته، وهو الصفح والتجاوز عن الخطايا وعن المخطئين.
المصدر: كتاب (خواطر رمضانية) للشيخ عبد الله بن جبرين.
[1] أخرجه مالك في الموطأ: كتاب القرآن، باب ما جاء في ذكر الله تبارك وتعالى، ص210.
[2] أخرجه مسلم: كتاب الآداب، باب كراهة التسمية بالأسماء القبيحة... (2137).
[3] رواه ابن خزيمة.


موضوعات ذات صلة
إشراقة رمضان .. وواقع المسلمين
رمضان شهر الحرية>> مقالات
مقالات رمضانية.. حقيقة الصوم وحكمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://link.yourme.net
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الذكر والدعاء والاستغفار في رمضان.. مقالات :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الذكر والدعاء والاستغفار في رمضان.. مقالات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابط الإسلامى :: رابط مواسم الخيرات :: رمضانيات :: مقالات رمضانية-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
مفهوم السلف خطبة ليلة رمضان حسان محمد الحج وفتوحات اللسان مكتوبة القدر الجليل وحفظ العمل نستقبل
المواضيع الأخيرة