/
 
رمضانياتالرئيسيةبحـثالتسجيلدخولاليوميةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتقناة الرابطفيس بوك الرابطتويتر

شاطر | 
 

 حال السلف فى رمضان.. السلف وقيام الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
links
Admin



10082011
مُساهمةحال السلف فى رمضان.. السلف وقيام الليل



قصة الإسلام
قيام الليل هو دأب الصالحين، وتجارة المؤمنين، وعمل الفائزين؛ ففي الليل يخلو المؤمنون بربهم، ويتوجهون إلى خالقهم وبارئهم، فيشكون إليه أحوالهم، ويسألونه من فضله.. فنفوسهم قائمة بين يدي خالقها، عاكفة على مناجاة بارئها، تتنسم من تلك النفحات، وتقتبس من أنوار تلك القربات، وترغب وتتضرع إلى عظيم العطايا والهبات.

نماذج من حال السلف في رمضان
وهناك الكثير من الأخبار عن اجتهاد السلف الأبرار في قيام الليل.. قال الحسن البصري: لم أجد شيئًا من العبادة أشد من الصلاة في جوف الليل. وقال أبو عثمان النهديّ: "تضيَّفتُ أبا هريرة سبعًا، فكان هو وامرأته وخادمه يقسِّمون الليل أثلاثًا، يصلي هذا ثم يوقظ هذا"[1].

وكان شداد بن أوس إذا أوى إلى فراشه كأنه حبةٌ على مِقْلى[2] ثم يقول: اللهم إنَّ النار قد أسهرتني. ثم يقوم إلى الصلاة[3].

وعن السائب بن يزيد قال: أمر عمر بن الخطاب t أبَيَّ بن كعب وتميمًا الداري -رضي الله عنهما- أن يقوما للناس بإحدى عشرة ركعة في رمضان، فكان القارئ يقرأ بِالْمِئِينَ، حتى كنا نعتمد على العصيِّ من طول القيام، وما كنا ننصرف إلاَّ في فروع الفجر[4].

وعن مالك، عن عبد الله بن أبي بكر قال: سمعت أبي يقول: كنا ننصرف في رمضان من القيام، فنستعجل الخدم بالطعام؛ مخافة الفجر[5].

وعن داود بن الحصين، عن عبد الرحمن بن هُرْمز قال: ما أدركت الناس إلا وهم يلعنون الكفرة في رمضان. قال: فكان القارئ يقوم بسورة البقرة في ثماني ركعات، فإذا قام بها في اثنتي عشرة ركعة رأى الناس أنه قد خَفَّف[6].

وقال نافع: كان ابن عمر -رضي الله عنهما- يقوم في بيته في شهر رمضان، فإذا انصرف الناس من المسجد أخذ إداوةً من ماءٍ ثم يخرج إلى مسجد رسول الله ، ثم لا يخرج منه حتى يصلي فيه الصبح[7].

طبقات السلف في قيام الليل
قال ابن الجوزي: (واعلمْ أن السلف كانوا في قيام الليل على سبع طبقات..
الطبقة الأولى: كانوا يحيون كل الليل، وفيهم من كان يصلي الصبح بوضوء العشاء.
الطبقة الثانية: كانوا يقومون شطر الليل.
الطبقة الثالثة: كانوا يقومون ثلث الليل، قال النبي : "أَحَبُّ الصِّيَامِ إِلَى اللَّهِ صِيَامُ دَاوُدَ، كَانَ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا، وَأَحَبُّ الصَّلاَةِ إِلَى اللَّهِ صَلاَةُ دَاوُدَ، كَانَ يَنَامُ نِصْفَ اللَّيْلِ وَيَقُومُ ثُلُثَهُ وَيَنَامُ سُدُسَهُ"[8].
الطبقة الرابعة: كانوا يقومون سُدس الليل أو خمسه.
الطبقة الخامسة: كانوا لا يراعون التقدير، وإنما كان أحدهم يقوم إلى أن يغلبه النوم فينام، فإذا انتبه قام.
الطبقة السادسة: قوم كانوا يصلون من الليل أربع ركعات أو ركعتين.
الطبقة السابعة: قوم يُحيون ما بين العشاءين ويُعسِّـلون في السحر فيجمعون بين الطرفين.. وفي صحيح مسلم أن النبي قال: "إِنَّ فِي اللَّيْلِ لَسَاعَةً لاَ يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ فِيهَا خَيْرًا إِلاَّ آتَاهُ إِيَّاهُ، وَذَلِكَ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ"[9].

الأسباب الميسرة لقيام الليل
ذكر أبو حامد الغزالي أسبابًا ظاهرة وأخرى باطنة ميسِّرة لقيام الليل؛ فأما الأسباب الظاهرة فأربعة أمور:
الأول: ألاَّ يُكثِر الأكل فيكثر الشرب؛ فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.
الثاني: ألا يُتعِب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه.
الثالث: ألا يترك القيلولة بالنهار؛ فإنها تعين على القيام.
الرابع: ألا يرتكب الأوزار بالنهار؛ فيُحرَم القيام بالليل.

وأما الأسباب الباطنة فأربعة أمور:
الأول: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع، وعن فضول الدنيا.
الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.
الثالث: أن يعرف فضل قيام الليل.
الرابع -وهو أشرف البواعث-: الحب لله وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرفٍ إلا وهو مناجٍ ربَّه[10].
[1] رواه البخاري (5125)، وأحمد (8618) .
[2] المقلى: الذي يُقْلَى عليه.
[3] ابن الجوزي: صفة الصفوة 1/709.
[4] سنن البيهقي الكبرى 2/496.
[5] موطأ مالك - رواية يحيى الليثي 1/116.
[6] سنن البيهقي الكبرى 2/497.
[7] المصدر السابق 2/494.
[8] رواه البخاري (3238)، ومسلم (1159) .
[9] رواه مسلم (757)، وأحمد (14394) واللفظ له.
[10] انظر: الغزالي: إحياء علوم الدين 1/356، 357.


موضوعات ذات صلة
حال السلف فى رمضان.. السلف والقرآن
حال السلف فى رمضان.. أئمة السلف في رمضان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://link.yourme.net
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

حال السلف فى رمضان.. السلف وقيام الليل :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

حال السلف فى رمضان.. السلف وقيام الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابط الإسلامى :: رابط مواسم الخيرات :: رمضانيات :: نفحات رمضانية-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
السلف اللسان وحفظ خطبة ليلة مفهوم محمد الجليل حسان مكتوبة الحج نستقبل رمضان وفتوحات القدر العمل
المواضيع الأخيرة